ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة ذي قار وراثية فسلجة بعض حالات أمراض القلب الوعائية لمحافظة ذي قار، فيما أكدت انه لاتوجد علاقة مباشرة بين تاريخ المرضي والتدخين مع الأصابة بأمراض القلب التاجية.

وصممت الرسالة التي تمت مناقشتها على قاعة الشهيد زكي الديوان يوم، الخميس، والتي قدمتها الطالبة زهراء عبد علي محمد والموسومة”دراسة وراثية فسلجية لبعض حالات أمراض القلب الوعائية لمحافظة ذي قار”بحث العلاقة بين الأصابة بأمراض القلب الوعائية والتغيرات الحاصله في بعض المعايير الفسيولوجية والجزيئية لدى الرجال، حيث شملت الدراسة ١٠٠ حالة مرضية تتراوح أعمارهم (٢٠-٧٩) سنة الراقدين في مركز الناصريه للقلب، مع ٥٠ عينة من الذكور غير المصابين بأمراض الشريان التاجي كمجموعة مقارنه.

وأظهرت الدراسة ان نسبة المرضى الذين لايمتلكون تاريخ عائلي للإصابة بالمرض كانت ٦٥٪ مقابل ٣٥٪ ممن يمتلكون تاريخ عائلي، فيما كانت نسبة المدخنين ٣٨٪ وغير المدخنين ٦٥٪.

واوصت الدراسة إلى ضرورة اجراء دراسة لربط العلاقه بين الأصابة بأمراض القلب التاجية ووضائف الكبد، كما اوصت باتباع نظام غذائي صحي ومراقبة مؤشر كتلة الجسم باستمرار لتجنب الاصابه، وضرورة اجراء فحوصات للمرضى المصابين بأمراض القلب التاجية ويعانون من أمراض السكري والكليتين كونهما قد يكونوا سببا بأمراض القلب التاجية.

160 عدد المشاهدات
Recent Posts