عقدت كلية الاداب بجامعة ذي قار الندوة العلمية الموسومة بـ ( تحسين مياه نهر الفرات ومعالجة التصحر ما بين المثنى وذي قار ) اذ ناقش المحاضرون خطورة المشكلة واثارها ولاسيما على محافظة ذي قار معتمدين على الاطر والمعايير العلمية الاكاديمية لما لها من ابعاد سياسية واجتماعية واقتصادية فضلا عن الاثار الصحية الناجمة عن مياة البزل ، ومن الجدير بالذكر ان معظم السادة المحاضرين هم اعضاء في الفريق الاستشاري وذلك وفق الامر الديواني المرقم (73) لسنة 2021 .

هذا وقد اجمع المحاضرون في نقاشهم على ان المشكلة تكمن في قلة حصة المحافظة من اطلاقات المياه، وارتفاع نسبة الملوحة بسبب البزل في نهر الفرات وكثرة مخلفات بحيرات تربية الاسماك في محافظات العراق على مسار مجرى نهر الفرات قبل دخوله المثنى من جهة، وتاثير بحيرة ساوة في محافظة المثنى في زيادة نسبة الاملاح في نهر الفرات من جهة اخرى .

كما ان المشكلة تحتاج الى تدخل حكومي عاجل من اجل ايجاد حلول انية والتنسيق مع الحكومات المحلية في محافظات العراق للاسهام في وضع الخطط المستقبلية الكفيلة لحل تلك المشكلة .

وقد اوضح السيد عميد كلية الاداب الاستاذ الدكتور هيثم عباس الصويلي : ان المشكلة تحتاج الى معالجة حقيقية كونها تؤثر سلبا على المحافظة اذ كان لكلية الاداب السبق في استشعارها وتسليط الضوء عليها من اجل وضع الخطط والحلول لتطويق المشكلة وفق الاطر والمعايير العلمية الاكاديمية .

هذا وقد شارك في تلك الندوة كل من المحاضرين :
1- ا.د رحيم حميد عبد.
2- ا.م.د نجم عبد طارش.
3-د. باسم عبدالجليل الفضلي.
كما وساهم في ادارتها كل من
1- ا.د جاسب عبد الحسين كاظم .
2- ا.م.د طالب عكاب حسين. اذ انه بعد انتهاء الباحثين تم فتح باب النقاش للحضور لاسيما المعنيين بالأمر . كما انه تم رفع مجموعة من التوصيات التي سيتم ارسالها الى الجهات ذات العلاقة.

51 عدد المشاهدات
Recent Posts