استقبل السيد عميد كلية الاداب في جامعة ذي قار الاستاذ الدكتور هيثم عباس الصويلي معالي وزير الاديان والثقافة الهنغاري
البرفسور سبولج سيرومي الذي كان قادما لزيارة مدينة اور التاريخية والارتقاء على زقورتها الخالدة .

الزيارة التي رافق فيها الوزير الهنغاري السيد رئيس جامعة واسط الأستاذ الدكتور مازن الحسني ومجموعة من الضيوف الكرام شهدت جولة مهمة وممتعة لهم في مدينة اور ومعالمها الحضارية وزقورتها اذ وقف الضيف متأملا هذا الصرح الاثري وأدى طقسا دينيا وصلاة خاصة خاصة قبل صعوده سلم الزقورة والوصول الى سطحها رغم وضعه الصحي الحرج ليعلن عن تحقيق حلم طالما راوده في ان يصل ارض اور مهد الحضارة والأنبياء.

وقد تم تقديم عرض تفصيلي للوفد الزائر عن المعبد والقصر الملكي للملك اور نمو وولده الملك شولگي صاحب اللمسة المدنية لشعب اور في الالفية الثالثة قبل الميلاد.

كما واكد السيد عميد كلية الاداب ان الزائر لم يكتف بذلك وانما كان شغوفا للتجول في اطراف المدينة الاثرية، ووقف طويلا عند معبد (دب لال ماخ)

مشيرا على ان حضور السيد رئيس جامعة واسط كان له الاثر الكبير في تلك الزيارة ، لان حضارة اور لن تقتصر على محافظة ذي قار فهي مبدعة الحرف الاول منذ فجر التاريخ ولها فضل على كل مدن العراق والعالم.

وعبر وزير الاديان والثقافة الهنغاري عن سعادته وهو يطلع على اللمسات الواضحة والاهتمام الحكومي في تطوير المرافق الحيوية للمدينة الاثرية.

ومن الجدير بالذكر ان السيد رئيس جامعة واسط والضيف الهنغاري والوفد المرافق له قد عرجوا على جامعة سومر في قضاء الرفاعي الذي يشتمل على اكثر من 100 موقع اثري .

وقد رافق الوفد منذ دخوله الناصرية حتى مغادرتها السيد مدير قسم شرطة حماية الآثار في محافظة ذي قار لتأمين الحماية اللازمة للضيوف.

وبعد انتهاء الزيارة تم توديع الوفد الى الحدود الاداريةلمدينة الناصرية باتجاه محافظة واسط اذ اتفق الجانبان على ان تكون هناك زيارة ثانية للوزير الهنغاري للتباحث والتشاور مع جامعة ذي قار لعقد اتفاقيات علمية وثقافية لتكريس التعاون المشترك بين الجانبين .

يذكر ان الدكتور هيثم الصويلي هو عضو في اللجنة التنفيذية العليا لملف الاثار والاهوار في محافظة ذي قار منذ 2016.

93 عدد المشاهدات
Recent Posts