نظمت كلية الآثار بجامعة ذي قار ندوة علمية عن ( التنقيبات الاثرية في تل سرغل – مدينة نينا السومرية القديمة-) بالتعاون مع جامعة سابينزا في روما .

وتضمنت الندوة التي القاها الاستاذ الدكتور دافيد نادالي ، التدريسي في علم آثار الشرق الأدنى في جامعة سابينزا في روما وادارها الدكتور احمد فاضل عجيمي معاون عميد كلية الآثار
ألاعمال الأثرية في تل سرغل ، مدينة نينا السومرية القديمة في ولاية لكش القديمة اذ ان عمر هذا التل يقدر بحوالي ستة الاف سنة ويحتوي باطنه على كنوز وقطع اثرية وتماثيل وغرف واواني فخارية ذات اهمية قصوى .

وأشار المحاضر خلال الندوة الى عرض النتائج الأخيرة والأدلة التي تم الوصول اليها والتنقيب عنها حتى الآن لإظهار التاريخ الطويل الأمد لسيطرة المنطقة ، إضافة الى معلومات عن تاريخ دولة لكش القديمة وتحليل المناظر الطبيعية القديمة والبيئة في المنطقة .

وبين المحاضر أن التنقيب في هذا الموقع يحتاج إلى وقت طويل بسبب مساحته الشاسعة وبحسب ما وفرته الرقم الطينية، وهي ألواح كتابة طينية بابلية مدون عليها بالخط المسماري وباللغتين السومرية والآكدية، وتعد من أهم الوثائق التأريخية القديمة التي تحدثت عن وجود معابد بتسميتها القديمة كمعبد النور الوحشي ومعبد الخوف ومعبد الصولجان والرصيف النقي وغيرها .

وأكد المحاضر خلال الندوة على المواسم التنقيبية الطويلة حيث وجد الآثاريون الكثير من القطع الأثرية التي حفظت في المتاحف العالمية وأصبحت أيقونات مرتبطة باسم دويلة لكش السومرية مثل مسلة النسور (العقبان) التي تؤرخ لنصر لكش في صراعها مع دويلة أوما المجاورة و (إناء انتيمينا) الفضي الشهير والكثير من التماثيل والأختام والرقم المسمارية التي تعكس ثقافة وأدب وسياسة ومعتقدات تلك الفترة .

وحضر الندوة مجموعة كبيرة من الباحثين وذوي الاختصاص في مقدمتهم الدكتور عبد الامير الحمداني وزير الثقافة والسياحة السابق الذي طرح مجموعة من الافكار والآراء التي تخص التنقيب في ذي قار .

263 عدد المشاهدات
Recent Posts