شارك التدريسي الأستاذ المساعد الدكتور جمعة ثجيل الحمداني من جامعة ذي قار بألقاء ندوة علمية ألكترونية نظمتها كلية الآداب بجامعة البصرة عن الأمام الصادق عليه السلام مفكراً ومجدداً.

بمشاركة نخبة من اساتذة جامعة البصرة ومركز دراسات الخليج العربي فيها وكان الأستاذ المساعد الدكتور جمعة ثجيل الحمداني ممثلاً لجامعة ذي قار في هذه الندوة .

حيث تم استضافته ودعوته للمشاركة في بحث قدمه بعنوان : الحوار في فكر الامام الصادق عليه السلام.

فالفكر الاسلامي هو فكر منفتح على جميع الثقافات والايديولوجيات ويحترمها طالما أنها ضمن حدود احترامها للمجتمع الإسلامي وخصوصيته فكرا وسلوكا .

وهذا الامر لايعني ان الفكر الاسلامي منغلق على نفسه بل العكس هو الصحيح فهو فكر منفتح في ظل ثقافة التعايش السلمي والحوار مع الاخر .

ولازالت مدرسة الامام الصادق عليه السلام ونهجها المتفرد هي الأولى في الرد على المسائل الكلامية التي أثارت جدلا واسعا بين الاوساط الإسلامية ووضع الحدود الفاصلة لتلك المسائل.

وكذلك هي الاولى في التصدي للتيارات الفكرية المنحرفة من خوارج وزنادقة وملحدين .وكان عصر الامام الصادق عليه السلام زاخرا بالمتغيرات السياسية والاجتماعية والفكرية بسبب تكالب الحزبين الاموي والعباسي على الحكم .

ويمثل الحوار عند الامام الصادق عليه السلام مركزا للتلاقح الفكري والثقافي واساسا لبناء العلاقات الانسانية .

فعلاقة الانسان بأخيه الإنسان لاتبنى على اساس التناحر والتخاصم بل على اساس التعارف والتعايش .

ومن اهم شروط الحوار عند الامام الصادق عليه السلام هو مبدأ احترام الاخر والاعتراف به وبخصوصياته الدينية زالفكرية .

وهذا ماعبر عنه عليه السلام بكل وضوح في تأكيده على عدم التعرض لكرامات الاخرين .

272 عدد المشاهدات
Recent Posts