طلبة كليــ 2019-2020 ـــة العلوم

مفخرتنـــا أنتم الحياة باسمى معانيهــا

طلبتنا أولادنا وبناتنا الغاليين ليس هناك شجاعة وتحدي أكبر مما قدمتموه بالتعاون مع عوائلكم الكريمة آباؤكم التدريسيين، نهضنا وبدأنا جميعا من الصفر معا في حسم مواجهة الكترونية تقنية ضروس للحفاظ على العام الدراسي 2019 – 2020، استطعنا بمعونة الله تعالى وبتكاتفنا وبالممكن من رسم وبأدوات لا تخلو من الالم والآهات و من رسم الصورة الاجمل لعام دراسي ربما بعد حين لن يتكرر في انجازاته التي ستصبح واقعا وقصة ابطالها انتم وسيرويها الزمن أن هناك طلبة في كلية العلوم استثنائيين كسّروا ومزّقوا العقبات وجعلوا الحلم حقيقة،

وبفضل الله وبشجاعتكم وشجاعة عوائلكم واباؤكم التدريسيين بانت تلوح في الافق رايات نجاحاتكم وتكون اوضح مع قرب انتهاء العـــام الدراسي 2019-2020، أبنائي طلبة كلية العلوم فرسان المرحلة الغالين

اخوتي زملائي التدريسيين، خضنا وخضتم منازلة حقيقية بين ما تقومون بعمله وما أنتم قادرين على عمله، وهذا أنجاز نفتخر به في كلية العلوم جامعة ذي قار وستفتخرون به امام الاجيال القادمة حيث قستم إنجازات وعطاء أنفسكم مع نفسكم وليس آخريين، بالمقابل ستقاس الاجيال القادمة على عطائكم وعلى عزمكم وقوة بأسكم في الاصرار والطموح، وثقتم بفعلكم مقولة أن النجاح يجذب النجاح ولم تعطونا فرصة في التفكير بغير النجاح، قدمتم رسالة تاريخية مفادها أن النجاح والتسامح مع الذات هو خياركم الذي ستسيرون عليه في بناء وطنكم، وسيتذكر الجميع كيف أطلقتم في ظل ازمات عام 2019-2020 الطاقة الايجابية الكامنة بدواخلكم بمعونة الله واباؤكم من التدريسيين.
طلبة كلية العلوم بجامعة ذي قار السادة التدريسيين وهبتم بفضل الله سبحانه وتعالى بسخاء دروس في الطموح والامل بل وأكثر من ذلك تفوقتم على أنفسكم، وما تفوقكم الا قدرة مستمرة على الإنجاز، وعلى صناعة فرص للاستمرار بالأمل والتفاؤل بالحياة، بل أصبحتم الحياة باسمي معانيها، ولم تسمحوا بتكرار وبقاء الحال كما هو، أنتجتم معادلة فريدة تقول لن يكون اليوم كما كان بالأمس ولن يكون الغد كما هو اليوم، أبنائنا فخرنا طلبتنا أنّ مشاعر الفرح والحزن تختلط في أعماق اباؤكم من التدريسيين مع قرب وداع العام الدراسي 2019-2020 وانتهائه، لكن ما قدمتموه في هذا الظرف الاستثنائي فرصة لشحن الروح، وتجميع الطاقة، والإصرار على النجاح، فالبدايات أخت النهايات، وكلها حلقات متصلة، سنتسلق معا في نهاية الأمر سلّم النجاح والتقدّم، لننعم معا بطعم الامل والق النجاح، الذي تمخض عنه حكمة لا معنى للحياة دون جدٍ واجتهادٍ وتفاؤل بالقادم، لندعو الباري معا الهي إنا نستودعك عاماً دراسيّاً سيمضي، ونستأمنك على عامٍ قادم، فاكتب لنا الخير فيه في كل خطوة، وأبعد عنا يا الله شر البلاء والوباء وعن العالم أجمع وشافي مرضرنا ومرضى العالم اجمع وفي الختام نستودكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

طلبة كلية العلوم الاسثنائيين للعام 2019-2020 بكم نفتخر.

عمادة كلية العلوم

111 عدد المشاهدات
Recent Posts