شارك السيد عميد كلية التربية الأساسية بجامعة ذي قار ومعاونه للشؤون العلمية كمحاضرين في الندوة الإفتراضية التي اقامتها جامعة ذي قار بالتعاون مع الشبكة السويدية والموسومة (التناسب مابين مواجهة فيروس كورونا طبياً والمحافظة على حقوق الانسان)

والقى عميد الكلية د. عبد الباري مايح المحور الثالث والذي كان بعنوان (العلاج النفسي للمصاب بفيروس كورونا ) حيث قدم ا.م.د عبد الباري الحمداني توضيحاً لمفهوم ما بعد صدمة الإصابة بكورونا واهمية التأهيل النفسي لما بعد الإصابة.

حيث ركز على ثلاثة أبعاد للتاهيل ، وهي مساعدة المشافى من اجترار ذكريات وخبرات صدمة الإصابة ، وتعزيز ثقته بنفسه والآخرين و زيادة مستوى المرونة الإيجابية لتحويل خبرات الألم لتجربة تمهد للتكيف مع الظروف الضاغطة.

هذا والقى معاون العميد للشؤون العلمية ورقته الموسومة
دور المؤسسات الحكومية العراقية في الحد من انتشار فيروس كورونا .

حيث تناول أ.د حسين الزيادي دور المؤسسات الحكومية في مواجهة ازمة كورونا وقسم هذا الدور الى دور توعوي وارشادي اضطلعت به الجامعات ومنظمات المجتمع المدني ويتمثل بالندوات والموتمرات والورش التي عقدت للتثقيف بالجائحة وتداعياتها والدور الميداني التنفيذي الذي قامت به الاجهزة الامنية بمختلف تسكيلاتها من خلال المحافظة على الحظر الصحي ومنع السفر وحجر المناطق الموبوءة .

اما الدور الاخر وهو من الادوار المهمة فهو دور المؤسسات الدينية وتمثل دورها بالارشاد والوعظ ومنع التجمعات والمناسبات الدينية فضلا عن تخصيص بعض بناياتها للحجر الصحي ، هذه العوامل اسهمت بشكل كبير في تلافي الازمة والحد من خطورتها فكل التوفيق للأساتذتنا الكرام لخدمة المسيرة العلمية لجامعة ذي قار ولعراقنا الحبيب . أنتهى

264 عدد المشاهدات
Recent Posts