طالبات كلية الهندسة بجامعة ذي قار يمزجن بين التخصص و الهواية المفضلة

طالبات كلية الهندسة بجامعة ذي قار يمزجن بين التخصص و الهواية المفضلة

تقرير/ طالب الموسوي
 تخصصن في هندسة الطب الحياتي وهو حلقة الوصل بين العلوم الهندسية والطبية من خلال تطبيق مبادىء وتقنيات الهندسة في المجال الطبي ويمارسهن  في ذات الوقت هواية فن الرسم، انهن طالبات قسم الطب الحياتي في كلية الهندسة بجامعة ذي قار
لهن اسلوبهن المتميز في اختيار اللوحات التراثية  ورسم الشخصيات فضلا عن مواظبتهن وتفوقهن في الدراسة ، شاركن في معظم المهرجانات والمعارض التي اقيمت على حدائق كليات الجامعة ليكسبن من خلال تلك الاعمال ثناء زملائهن واساتذتهن.
مارست الخط العربي بأنواعه وطريقة/الماندالا/ تطغى على لوحاتي
تقول الطالبة الموهوبة براء مهدي صالح من قسم الطب الحياتي المرحلة الثانية بكلية الهندسة” ان هوايتي بممارسة الخط بدات عندما كنت في الصف الرابع الابتدائي واندفعت بشغف لدراسة انواع الخط العربي وممارسته ماجعل موهبتي تتحسن تدريجيا، مؤكدة ان الهوايه ليس لها علاقة بالتخصص فالموهبة أي كانت هي نعمة من الله سبحانه وتعالى ،وان الوقت الذي امارس به هوايتي يتعدى الاربع ساعات يوميا اقوم من خلالها بخط  مختلف الاسماء بطريقة الماندلا الحره،في حين ان بعض الاحيان لم اجد الوقت الكافي لممارسة هوايتي بسبب زحمة الجدول وصعوبة الدراسة كما ان تخصصي الهندسي ساعدني كثيرا في هواية الرسم خصوصا مادة الرسم الهندسي،وتؤكد انني شاركت  في البازار النسوي الذي اقيم على رحاب كلية الهندسة الاسبوع الماضي وشاركت بعدد من اللوحات التي تحتوي على اسماء مختلفة وبالخط  الفارسي ثم رسم الاسم من الداخل بطريقة الماندالا .
لاتجعلوا موهبتكم تندثر واستمروا  في صقلها لتبدعوا اكثر فلم يات العظماء عظماء
 وعن بدايتها برسم اللوحة الاولى لها  تشير الطالبة طيبة يعقوب يوسف انني بدات بممارسة هواية الرسم عندما كنت في الخامسة من العمر حيث رسمت لوحة بورترية لفتاة بشكل بسيط جدا وباستخدام قلم الرصاص، وبدات بتطوير تلك الموهبة وممارستها بشكل يومي الى ان اتقنت الرسم بالشكل الذي كنت اتمنى ان اصل اليه، اما اليوم وانا طالبة في كلية الهندسة بالتاكيد المواد الدراسية وضيق الوقت قلل كثيرا من ممارسة هوايتي مقارنه بالسنوات السابقة الا ان تخصصي خصوصا في مادة الرسم الهندسي ساعدني كثيرا بصقل موهبتي وجعلتني اكثر دقه بالقياسات والابعاد والرؤيا وغير ذلك،كما انني اعتبر تخصص الهندسة فن ويحتاج من الطالب الى التركيز كي يبدع بها.
وتنصح براء الموهبين ومن يمتلكوا موهبة  لايجعلوا موهبتهم تندثر وليستمروا  في صقلها ليبدعوا اكثر، فلم يات العظماء عظماء بل بداوا من الصفر ليصبحوا مثالا وها نحن نسير على خطاهم.
اللوحة تستغرق وقتا وصعوبة الدراسة يقفان عائقا امام هوايتي المفضلة
فيما تبين الطالبة اديان حسين زاير من قسم الطب الحياتي في كلية الهندسة ان صعوبة الدراسي في تخصصي الهندسي تقف عائقا امام ممارسة وتطوير هوايتي بالشكل الذي ارغب ،ورغم ذلك قمت برسم 20 لوحة تتحدث عن الحياة التي يعيشها الفرد العراقي وبعضها ماخوذ من الطبيعة والاهوار التي تتميز بها مدينتنا ،وبينت ان الكثير من زملائي طلبوا مني رسم لوحات الا ان الوقت كان عائقا لعدم انجازي هذه اللوحات،كما اقدم خالص شكري لاساتذتي لوقوفهم معي ودعمهم المستمر بصقل هوايتي ومشاركتي في المعارض التي اقامتها جامعة ذي قار وكلياتها.
رسمت 45 لوحة فنية ولاقت استحسان اساتذتي وزملائي في الكلية
وتصف الطالبة ايات علي حسين من قسم الطب الحياتي بكلية الهندسة شعورها وهي تتلقى كلمات الاعجاب والتشجيع من اساتذتها و زملائها الطلبة في الكلية وتشير الى ان ردود الافعال هذه ماهي الا حافزا ودافعا كبيرين للاستمرار بصقل موهبتي وتقديم الافضل .
وتؤكد الى ان ممارسة مهنة الرسم من الهويات المحببة وتفتح الافاق الكبيرة وتعطي دروسا للعقل وتجعله في عمل مستمر،وتبين انها مارست هذه الهوايه منذ الطفولة واستطاعت ان ترسم 45 لوحة فنية مختلفة./انتهى
173 عدد المشاهدات