تمت على قاعة المعرفة في كلية الاداب مناقشة اطروحة دكتوراه بعنوان (الاتجاه العام للجفاف في محافظة ذي قارللمدة 1990- 2020 واثاره البيئية ) الاطروحة التي تقدم بها الباحث حيدر عبد المحسن كاظم فارس من قسم الجغرافية في كلية الاداب وباشراف الاستاذ المساعد الدكتور علي مجيد ياسين تشكلت فيها

هيكلية الدراسة بناء على ما تم وضعه من خطة منهجية , ولتحقيق اهدافها بشكل متسلسل ومترابط اذ تم تقسيم الاطروحة الى اربعة فصول رئيسة , فضلا عن الاستنتاجات والتوصيات :

1- الفصل الاول : توزع على مبحثين اختص (المبحث الاول) بالاطار النظري الذي اشتمل على (المقدمة ، مشكلة الدارسة ، فرضية الدراسة ، هدف الدراسة ، أهمية الدراسة ، مبررات الدراسة ، منهجية الدراسة ، حدود منطقة الدراسة ، هيكلية الدراسة ، الدراسات المماثلة ) , في حين تطرق (المبحث الثاني ) الى العوامل المؤثرة في مناخ منطقة الدراسة اذ اشتمل على العوامل الثابتة والعوامل المتحركة. اما

2- الفصل الثاني : فقد شمل دراسة خصائص المناخ في منطقة الدراسة  , اذ اختص بدراسة كل من (الاشعاع الشمسي , درجات الحرارة , الضغط الجوي , الرياح , الرطوبة النسبية , الامطار , التبخر ) فضلا عن دراسة خصائص الظواهر المناخية (العواصف الغبارية , الغبار المتصاعد , الغبار العالق ). في حين توزع

3- الفصل الثالث : على مبحثين ناقش (المبحث الاول ) خصائص الامطار في منطقة الدراسة من خلال دراسة (تذبذب الامطار ، القيمة الفعلية للامطار ، الموازنة المائية المناخية) , في حين اختص (المبحث الثاني) بدلائل الجفاف اذ تم الاعتماد على المعادلات الرياضية لكل من (ثورنثويت ، لانج ، كوبن ، ايفانوف ) لحساب الجفاف ومن ثم تصنيف المناخ لمنطقة الدراسة , كما تم في هذا المبحث  تحليل وتصنيف المرئيات الفضائية للسنوات (1990 , 2000 , 2014 , 2020) وذلك لإظهار التغيرات في الغطاء الارضي لمنطقة الدراسة خلال تلك المدة بالاعتماد على التصنيف الموجه. اما

4- الفصل الرابع : فقد ناقش الاثار الناجمة عن ظاهرة الجفاف والتي تمثلت باثر الجفاف على ( التربة , الزراعة , الموارد المائية , النبات الطبيعي , الانشطة الاقتصادية والاجتماعية ) والاساليب التي يمكن من خلالها الحد من خطر هذه الظاهرة في منطقة الدراسة . وقد توصلت الاطروحة الى مجموعة من

النتائج ومنها :

1-   كشفت الدراسة زيادة في عدد السنوات التي تقل فيها كمية الامطار عن المعدل السنوي والذي يشير الى  زيادة السنوات الجافة في منطقة الدراسة , فقد تبين ان عدد السنوات التي سجلت خلالها كميات من الامطار اعلى من المعدل السنوي في منطقة الدراسة بلغت (11سنة) وبنسبة بلغت (36.6 %) من المجموع الكلي البالغ 30 سنة , اما عدد السنوات التي كانت فيها كميات الامطار ادنى من المعدل السنوي فقد بلغت (19 سنة ) وبنسبة بلغت (63.3 %) من المجموع الكلي .

2-   اظهرت الدراسة ان تصنيف مناخ محافظة ذي قار للمدة (1990- 2020)  بحسب ما تم التوصل اليه من نتائج طبقا لمعايير الجفاف لكل من (ثورنثويت ، لانج ، كوبن ، ايفانوف) الشهرية والسنوية هو مناخ جاف الى شديد الجفاف.

3- كشفت الدراسة ومن خلال نتائج تطبيق معادلة التغير النسبي ان نسب التغير في مساحة الاراضي الزراعية والنبات الطبيعي والمسطحات المائية خلال المدة (1990 – 2020)  كانت سالبة اذ بلغت (- 15 , – 35.2 , – 25.9%) وعلى التوالي , في المقابل فان نسب التغير في مساحة الكثبان الرملية والاراضي المتملحة والاراضي الجرداء والمستقرات البشرية كانت موجبة اذ بلغت (147.5 , 13.5 , 39.4 , 359.4 %) .

4-  بينت الدراسة أن للجفاف آثار مباشرة وغير مباشرة على مكونات النظام البيئي وكذلك على الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية , اذ يساهم الجفاف في زيادة تملح التربة عن طريق الخاصية الشعرية وزيادة نشاطها في نقل الاملاح من داخل التربة وصعودها الى السطح عندما تتناقص رطوبتها بفعل التبخر تاركة الاملاح على سطح التربة , اذ بلغت المساحات المتملحة في سنة 1990 (1580.1 كم2) وبنسبة بلغت (11.45%) ازدادت في سنة 2020 لتبلغ (1794 كم2)  بنسبة بلغت (13%) من المجموع الكلي

5-  بينت الدراسة ان للجفاف آثار غير مباشرة اقتصادية واجتماعية تمثلت بزيادة معدلات الفقر والبطالة والهجرة  , نتيجة للتراجع في عملية صيد الاسماك وانخفاض انتاجية النشاط الزراعي , اذ تصل نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر في محافظة ذي قار الى (37.8%) بدخل يومي اقل من 2.5 دولار وهي بهذا تعد افقر محافظات العراق , كما سجلت اعلى نسب البطالة تصل الى (17%) , كما بينت الدراسة  اثار الهجرة في توسع المدن وزيادة احجامها وتوسع مراكزها , فقد ازدادت مساحات المستقرات البشرية بدرجة كبير ، اذ بلغت في سنة 1990 (51.06 كم2) وبنسبة بلغ (0.37%) من مساحة المنطقة , ثم ازدادت لتبلغ في سنة 2020 (234.6 كم2) وبنسبة بغت (1.7%) .

603 عدد المشاهدات
Recent Posts