نوقشت في كلية التربية العلوم الإنسانية بجامعة ذي قار رسالة ماجستير بعنوان (تحليل لغوي لمحفزات الافتراضي المسبق في المناظرات الرئاسية الأميركية).

تضمنت الرسالة التي قدمتها الطالبة (مروه خشان عبادي عبيد) في قسم اللغة الإنكليزية دراسة لغوية عن الافتراض المسبق في إحدى مناظرات الرئاسة الأمريكية لعام 2020 م.

اذ هدفت الدراسة الى تحليل الاستعمال النوعي للافتراض في هذه المناظرة لتشخيص اكثر الأنواع السائدة من محفزات الافتراض المسبق وكيف وظفها المرشحون للرئاسة الأمريكية للحصول على النتائج المبهرة من خلال تواصلهم مع داعميهم من الجمهور .

كما هدف التحليل إلى شرح وتفسير المعنى المفترض لهذا الأنواع من المحفزات التي وجدت في تلك المناظرة وكذلك لأختبار مدى صحة هذا الاحتمال . اذ تقدم الباحث بعدة فرضيات منها .

– في المناظرة الأمريكية المختارة (التحليل) لعام 2020 عادة ما تسجل محفزات الافتراض المسبق الوجودي أعلى نسبة مقارنة بالانواع الأخرى من محفزات الافتراض المسبق .

– استعمل المرشحون للرئاسة الأمريكية أفعال الحقيقة بكثرة مقارنة بالانواع الأخرى من محفزات الافتراض المسبق المعجمي.
وقد أثبت التحليل النموذجي للمناظرة قيد الدراسة صحة الفرضيات المذكورة آنفا كما وأستنتجت الدراسة.

– ان الافتراضات المسبقة موجودة ومعبرة بقوة في كلام المرشحين للرئاسة الأمريكية وتشكل جزءا وافرا من هذا الكلام نظرا لحقيقة الأمر بأن الافتراضات المسبقة أدوات ثمينة تستخدم في الكلام لتوجيه المستمعين لأي تعبير او خطاب او نص تجاه المعنى المقصود.

و أظهرت الدراسة ايضا مدى عملية وقابلية النموذج المستخدم للتطبيق واستخدامه في تحليل أنواع الافتراضات المسبقة في المناظرة المختارة.

516 عدد المشاهدات
Recent Posts