إنطلقت في جامعة ذي قار فعاليات الأحتفال المركزي بالذكرى التاسعة عشرة لتأسيسها ، وبحضور رؤساء الجامعات الحكومية والأهلية وعمداء الكليات الأهلية وعمداء المعاهد التقنية في المحافظة والسادة أعضاء مجلس الجامعة وجمع من الأساتذة

حيث أفتتح الحفل بتلاوة ايات من الذكر الحكيم ، ثم تلاها النشيد الوطني ، وقراءة سورة الفاتحة لشهداء العراق سيما شهداء حادثة حريق مستشفى أبن الخطيب ،ثم جاءت بعدها كلمة السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور يحيى عبدالرضا عباس والتي رحب فيها بالسادة الضيوف الكرام مهنئاً الاساتذة والمنتسبين في جامعة ذي قار بالذكرى السنوية لتأسيس الجامعة والتي تصادف في الخامس والعشرين من نيسان ،

وقد استعرض السيد رئيس الجامعة التاريخ العلمي الحافل للجامعة منذ لحظة تأسيسها وليومنا وذكر ان الواجب علينا جميعاً أن نمضي بتطوير مسار هذه المؤسسة التعليمية وتقويم منجزها ورسم سياسة للتطور والنجاح في ضوء المتطلبات العلمية ومعايير الجودة وإدارة المتغيرات وتذليل التحديات والظروف الاستثنائية.

مؤكداً ان مشوار العطاء الذي بدأ منذ وضع اللبنات الاولى لتأسيس جامعة ذي قار متواصل بهمة اساتذتها ومنتسبيها وطلبتها مبيناً الدور الكبير للجامعة في بناء الأجيال وتزويدهم بالقيم والعلوم النافعة وعلى مدى العقود الماضية

مضيفاً إن الاحتفال في هذا العام يختلف عن غيره من الأعوام السابقة حيث تقع على عاتقنا جميعاً مسؤولية كبيرة لإستيعاب هذه المرحلة الحرجة وتحديات جائحة كورونا التي عطلت جميع مفاصل الحياة ، وهنا يأتي دور الأستاذ الجامعي بالتعاطي مع هذه التحديات بالحكمة والموضوعية والاهتمام بالتوعية حيث انطلقتم بعلمكم وعملكم في نشر العلم والمعرفة غير مبالين بالتحديات وبمخاطر الوباء متحملين مسؤولية توفير البيئة التعليمية المناسبة لأبنائكم الطلبة .

وتابع حديثه قائلاً: اليوم وبعد تسعة عشرة عامًا على التأسيس انتقلت الجامعة نقلة نوعية وعلى كافة الأصعدة من خلال إنجاز المباني اللائقة والعمل على استكمال المتبقي منها، وعلى مستوى التجهيزات والمختبرات العلمية اصبحت الجامعة تمتلك من الإمكانات ما يؤهلها لتقديم أفضل الخدمات المختبرية إلى جانب الدروس النظرية.

وثمن رئيس الجامعة دور جميع العاملين فيها داعياً إياهم لحشد الهمم وشحذها من أجل تطوير جامعتنا وتقدمها متمنياً بإن يكون هذا العام عاماً متميزاً بالتفوق والنجاح وان يتم الله على الجميع بالصحة والسلامة ، والله ولي التوفيق .

وجرى في ختام الحفل تكريم الأساتذة المتميزين على كلياتهم والحاصلين على لقب الأستاذية لسنة ٢٠١٩-٢٠٢٠ والموظفين المتميزين بشهادات تقديرية وذلك تثميناً لجهودهم .

143 عدد المشاهدات
Recent Posts