إنطلقت فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الأول لكلية العلوم الإسلامية بجامعة ذي قار وبعنوان ” الأسئلة الكبرى ورهانات الواقع ” قراءات في المنظور الإسلامي ” وذلك على قاعة المؤتمرات برئاسة الجامعة ، وبحضور السيد رئيس جامعة ذي قار الأستاذ الدكتور يحيى عبدالرضا عباس الخفاجي ومساعديه وعدد من عمداء الكليات وشخصيات علمية وأكاديمية .

حيث أفتتح المؤتمر بتلاوة عطرة من القران الكريم ، ثم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ، وبعدها عُزف النشيد الوطني لجمهورية العراق .

وجاءت بعدها كلمة راعي المؤتمر السيد رئيس جامعة ذي قار الأستاذ الدكتور يحيى عبد الرضا عباس الخفاجي والتي بدأها بكلمة ترحيبة رحب فيها بالضيوف الأكارم من داخل العراق وخارجه ، وقال أثناء كلمته ان الأزمة الحالية التي يمر بها العالم أجمع الا وهي فايروس كورونا قد عطلت جميع القطاعات الحيوية في البلد إلا ينبوع العلم الذي لا بد أن لا ينضب ولا يمكن أن ينحسر او يتراجع ، لذا دأبت جامعة ذي قار وفي أحلك الظروف ان تقيم مؤتمراتها العلمية الدولية عبر المنصات الرقمية ، لتثبت للجميع ان العلم لن يتوقف بل هو من يضع الحلول والعلاجات الناجعة لأعقد المشكلات وأصعبها .

وفي ختام كلمته قدم السيد رئيس الجامعة شكره وتقديره لجميع العلماء والباحثين المشاركين والحاضرين في المؤتمر ،كما شكر السيد رئيس الجامعة جميع القائمين على هذا المؤتمر من لجان علمية وتحضيرية ولجان ساندة، متمنياً لكلية العلوم الإسلامية وأساتذتها وباحثيها الموفقية والنجاح الدائم .

ثم جاءت بعدها كلمة المشرف على المؤتمر ورئيس اللجنة العلمية” السيد عميد الكلية الأستاذ الدكتور حسين خضير عباس ، والتي بين فيها أهمية هذا المؤتمر وحاجة المجتمع الإسلامي اليه ، متمنياً لجميع الباحثين المشاركين ببحوث علمية الموفقية والتميز . ثم عرض فيديوي عن جامعة ذي قار وكلية العلوم الإسلامية .

وبعدها تم ختام الجلسة الإفتتاحية والبدء بجلسات المؤتمر العلمية .

107 عدد المشاهدات
Recent Posts