ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ذي قار رسالة ماجستير للطالب (أسعد كاظم حمد ) بقسم اللغة العربية عن رسالته الموسومة (سيميائية الخطاب الشعري عند حسين القاصد ) . حيث جاءت الرسالة على ثلاث فصول بعد المقدمة تلتها الخاتمة بإهم ماتوصل إليه الباحث من نتائج .

فقد جاء الفصل الأول تحت عنوان (النظرية السيميائية – المقولات والإجراءات )و تضمن مبحثين  ، أما الفصل الثاني ذهب إلى (سيميائية الداخل والخارج من العتبة إلى التناص) وكان على مبحثين أيضا .اما الفصل الثالث خصص الى(العلامة وتفريعاتها من الدلالة إلى الثقافية) وجاء على مبحثين .

هذا وخرج البحث بمجموعة نتائج

-السيميائية في إطارها العام علم ضارب في القدم انطلق في خضم المعرفة الأولى (نظرية المعرفة ) منبثقة من الأرضية الفلسفية التي واكبت الانسان وأسئلته الأولى.
– بعض مفاهيم السيميائية ومقالاتنا النظرية لم تكن موجهة إلى استهداف نظرية بعينها بل كانت ضمن السؤال الفلسفي الاول ولم تكن قصدية لبلورة مشغل نقدي محدد.

وبعد دفاع الطالب عن رسالته وأسلوب بحثه والنتائج التي توصلت إليها اللجنة قررت قبول الرسالة بعد التعديل و منحه شهادة الماجستير وبتقدير امتياز .

66 عدد المشاهدات
Recent Posts