جامعة ذي قار بالتعاون مع العتبة العباسية المقدسة ومستشفى الكفيل تستقبل فريقاً طبيّاً ومساعداتٍ طبيّة وعلاجية

أعلام الجامعة /طالب الموسوي

بمناشدة ونداء من جامعة ذي قار وصلت إلى مستشفى الحسين التعليمي في ذي قار قافلةً من المساعدات الطبّية والعلاجيّة برفقة فريقٍ طبّي بمختلف التخصّصات، من مستشفى الكفيل التخصصي لمعالجة الجرحى من متظاهري محافظة ذي قار الذين سقطوا جرّاء الأحداث المؤسفة التي شهدتها المحافظة مؤخّراً، وهم من الراقدين في مستشفى الحسين.

وذكر السيد وسام على من العتبة العباسية المقدسة ان”المبادرةُ هذه هي جزءٌ من سلسلة المبادرات الإنسانيّة السابقة للمستشفى، وتواصلاً لخدماته التي قدّمها لجرحى التظاهرات منذ انطلاقتها الأولى، وضمن برنامج (أطبّاء بلا أجور).

مشيرا الى انه وبناءً على الحالات المتواجدة في المستشفى فقد تمّ إرسال كادرٍ طبّي وعلاجيّ بمختلف التخصّصات، للمساهمة في علاج الحالات المتواجدة مع كميّاتٍ كبيرة من الادوية والمستلزمات، وتم الاتفاق على فتح خط ساخن بين الجانبين لنقل الحالات الحرجة من الجرحى الى مستشفى الكفيل في كربلاء لإجراء ما يلزم لهم.

من جانبه أشار مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية الدكتور حسين الشرهاني ان” هذه المبادرة هي ليست بجديده على الامانه العامة للعتبه العباسية المقدسه فهي سباقه في كل المجالات وان جامعة ذي قار قامت بالتنسيق مع العتبه لرفد دائرة صحة المحافظة بالأدوية والمستلزمات الطبية غير المتوفره فضلا عن وجود فريق طبي بمختلف الاختصاصات لمعالجة المرضى.

واضاف ان”جامعة ذي قار قامت بشراء ادويه ومستلزمات طبية مختلفة لمساعدة المستشفى بمعالجة الجرحى من المتظاهرين من أبناء المحافظة.
وكان في استقبال الوفد رئيس جامعة ذي قار الاستاذ الدكتور يحيى عبد الرضا عباس ومدير عام صحة المحافظة الدكتور عبد الحسين الجابري وعدد من اساتذه الجامعة وكوادر الصحة بالمحافظة. /انتهى

42 عدد المشاهدات