اطروحة دكتوراه بجامعة ذي قار تبين دور المؤسسة العسكرية السورية وتطور دورها السياسي ١٩٤٥ – ١٩٧١

إعلام الجامعة /طالب الموسوي

بينت اطروحة دكتوراه بكلية الآداب إحدى كليات جامعة ذي قار دور المؤسسة العسكرية السورية وتطور دورها السياسي ١٩٤٥ – ١٩٧١.

واضافت الاطروحة التي تقدمت بها الطالبة سمر وهيب داخل والموسومة “المؤسسة العسكرية السورية وتطور دورها السياسي ١٩٤٥_ ١٩٧١” إنَّ للمؤسسة العسكرية السورية نفوذاً وموقعاً مؤثراً داخل الدولة السورية ، كونها تعالج موضوع المؤسسة العسكرية السورية ودورها البارز في عملية صنع القرار السياسي السوري بوصفها إحدى المؤسسات الرسمية الفاعلة في توجيه الأحداث لمصلحتها وذلك من خلال تدخلها لحماية النظام الجمهوري السوري الذي أسس عام 1928 ، وقيام المؤسسة العسكرية بعدد من الانقلابات تأسيساً لهذه الغاية.

وهدفت الاطروحة إلى توضيح الدور الفعال والبارز للمؤسسة العسكرية , وذلك من خلال التدخل بشكل مباشر في الحياة السياسية وتوظيفها لمؤسسات الدولة , بهدف إحكام سيطرتها على مقاليد السلطة من خلال إظهارها بمظهر المدافع عن قيم ومبادئ النظام الجمهوري.
وتوصلت الاطروحة الى أن لجوء العثمانيين إلى الاصلاح العسكري وأنشاء المدارس العسكرية في بلاد الشام له التأثير المهم على أبناء سورية ، فقد أسهمت تلك المدارس في ظهور نخبة من الضباط السوريين في الجيش العثماني كان لها دور سياسي واسهامات عسكرية كبيرة , كما أن هؤلاء الضباط ومن خلال أدوارهم في الجيش العثماني سياسياً وعسكرياً قد اكتسبوا الخبرة الكافية ليشكلوا فئة أصبحت لاحقاً نخبة عسكرية وسياسية متميزة ومتماسكة شاركت النخب السياسية في تأسيس أول حكومة عربية مستقلة في سورية./انتهى

111 عدد المشاهدات