ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية بقسم اللغة العربية في جامعة ذي قار (ظاهرة الاختصار في النحو العربي وأبعادها التداولية )

وتناولت الرسالة المقدمة من قبل الطالب ( خالدعبد الستار حمد ) بيان ظاهرة الأختصار التي تعد من الظواهر النحوية المهمة والتي تكشف عن طبيعة اللغة العربية الميّالة للإيجاز,

وشملت الرسالة على ثلاثة فصول يتقدّمها تمهيد, وتتلوها خاتمة كانت محلاً لعرض نتائج البحث, وما توصلت له الدراسة, أما التمهيد فجاء لبيان مفهوم الاختصار وأسبابه,

– وأمّا الفصل الأول عُيِّن لبحث الاختصار عند اللغويين, وعلاقته بمفاهيم بعض المصطلحات النحوية الأخرى,

– واختصّ الفصل الثاني بالاختصار بالحذف, بوصفه القسم الأول من الظاهرة, فكان تحت عنوان (تداولية الاختصار بالحذف)؛

– اما الفصل الثالث اهتم بدراسة القسم الثاني من ظاهرة الاختصار, وهو الاختصار بالاستبدال, فحمل عنوان: (تداولية الاختصار بالاستبدال),

وتكمن أهمية الدراسة من خلال ايمان الباحث بأهمية المنهج التداولي في معالجة الظاهرة, فضلاً عن ذلك فإن دراسة النحو بشكل عام قد مرت بأطوار مختلفة, ومناهج متعددة, قد يكون بعضها أصلح من بعض لدراسته, فكان من أحدث تلك المناهج المنهج التداولي, فلم يعثر على دراسة لهذه الظاهرة في ضوء هذا المنهج فكان ذلك دافعاً لدراستها به.

57 عدد المشاهدات
Recent Posts