ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الأنسانية بجامعة ذي قار (ثنائية التفاؤل والتشاؤم في شعر مكفوفي العصر العباسي)

وتناولت الرسالة المقدمة من قبل الطالب(حسن طعمة سالم ) بقسم اللغة العربية مكفوفي الشعر في العصر العباسي الذي تصدر شعراؤه المشهد الفني آنذاك وخطفوا الأضواء وحفروا عميقا في جدران المدونة الادبية العربية بكبريات القصائد المعتقة بخمر الجمال ورقة النسيم وألق اللغة وعذوبتها ،

وتطرقت الدراسة الى أبرز مظاهر التفاؤل في شعر المكفوفين ومعالجة اهم مظاهر التشاؤم .

وبينت الدراسة الآليات الدفاعية النفسيةعند الشاعر الكفيف وعلاقتها بالتفاؤل والتشاؤم.

واستنتجت الدراسة جملة من النتائج أهمها .
– ان التفاؤل والتشاؤم صفتان نفسيتان تنشآن في ذات الشاعر الكفيف .وتهيمنان على مجمل انفعالاته ومشاعره وسلوكياته ونظرته للمجتمع وللحياة وطريقة تعامله وتفاعله معها إيجابا وسلبا.

– ولادة النص الإبداعي وعملية خلقه لها علاقه وطيدة بحالتي التفاؤل والتشاؤم عند الشاعر الكفيف.

457 عدد المشاهدات
Recent Posts