حالة الطقس

دراسة علمية: بيوت القصب عنوان العمران في اهوار جنوب العراق وهي ارث سومري يرجع تاريخها الى /4000/ الاف سنة ق.م

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة علمية: بيوت القصب عنوان العمران في اهوار جنوب العراق وهي ارث سومري يرجع تاريخها الى /4000/ الاف سنة ق.م

اعلام الجامعة/طالب الموسوي

اكدت دراسة لباحث من جامعة ذي قار ان الواقع العمراني في اهوار جنوب العراق والمتمثل ببيوت القصب وهي ارث سومري يرجع تاريخها الى عام 4000 قبل الميلاد . وهي ذات شكل معماري فريد مشيدة من القصب . وقد استطاع سكان الاهوار استغلال الموارد الطبيعية الرخيصة لبناء مساكنهم مثل القصب المتوفر بكثرة في بيئتهم.

واضافت الدراسة التي قدمها الدكتور حسين ناصر الزيادي استاذ الجغرافية من كلية الآداب والموسومة/بيوت القصب في اهوار جنوب العراق – عمران يجسد الارث السومري/ إن ضعف الوعي التراثي لدى الناس وجهلهم به سبب رئيس من أسباب اندثار التراث وضياع الكثير من ملامحه، ولهذا يجب العمل على تعميق الوعي بالتراث العمراني لأي بلد لإيجاد الصلة بين المواطن وارثه الثقافي والحضاري، وبدون تفسير التراث وابعاده وجذوره التاريخية لا يمكن أن تتحقق معادلة الحفاظ على الارث الثقافي للمجتمع، ولاشك ان وعي المواطن بحماية تراثه هي حماية لمعتقده وذاته وهويته.

وبينت ان " العمران يشكل عامل تقارب بين الامم والشعوب لان الواقع الفني للعمارة تأثر بعامل الهجرة بين الامم وتعد قضية العمران من القضايا المهمة التي تجسد الواقع الاجتماعي والجغرافي لأية منطقة، ولا يمكن فهمها الا في اطار التحولات الاجتماعية، وبيت القصب السومري احد مرتكزات الثقافة في اهوار جنوب العراق، وهي ذات طراز معماري فريد لأنها مصنوعة من القصب ،مشيرة الى ان العمران الموجود في الاهوار يجسد حضارة بلاد سومر ،ولهذا العمران دلالات جغرافية واجتماعية ودينية، وان بيوت القصب عنوان العمران في اهوار جنوب العراق وهي ارث سومري يرجع تاريخها الى/4/الاف سنة ق.م ، وأكد بعض الباحثين العثور على وجود  آثار ورقم طينيّة وأختام أسطوانيّة تحمل نقوشاً لمساكن مماثلة لهذه المضايف في مدينة أور التاريخيّة بالناصريّة، الامر الذي يشير الى ان  بيوت القصب الحالية تشابه تلك الّتي بناها السومريّون قبل آلاف السنين.

وتابعت الدراسة ان" هذه البيوت تعتمد في بنائها على نباتات القصب التي تشد بالحبال والخيزران، والقصب عبارة عن عصي مجوفة جافة تجلب من مستنقعات الأهوار وتجفف وتقطّع حسب القياس المطلوب ، وان سكان الاهوار استطاعوا استغلال الموارد الطبيعية الرخيصة لبناء مساكنهم مثل القصب المتوفر بكثرة في بيئتهم، وهو امر يشير الى قدرة السكان على محاكاة الطبيعية وتسخيرها لخدمتهم.

مبينة  ان المضايف المصنوعة من القصب ترجع اصولها الى الحضارة السومرية التي تعد احد مرتكزات ثقافة سكان  الاهوار ، وقد وجدت نقوش مماثلة لهذه المضايف في مدينة أور التاريخية على رقم طينية وأختام اسطوانية ترجع تاريخها الى اكثر من/3/ الاف سنة ، وان السومريين استطاعوا تصميم المساكن وفق طرق هندسية محددة مستغلين بذلك طبيعة وجغرافية المنطقة ،إذ يتم بناءها جميعا بتجاه من الشمال الغربي الى الجنوب الشرقي، وذلك لكون هبوب الرياح هناك غالبا ما تكون شمالية غربية، كما تم مراعاة الجوانب الدينية في تلك المضايف.

وخلصت الدراسة الى ان اهوار جنوب العراق حضارة موغلة في القدم فهي المهد الاول للسومريين. واستطاع سكان الاهوار الاعتماد على المواد الاولية المحلية المتمثلة بالقصب والبردي لبناء مساكنهم، ويؤدي المضيف دوراً مهما في حياة سكان الاهوار لأنه مكان لانعقاد الاجتماعات والتداول في الامور العامة. كما ان هناك دلالات دينية واضحة تؤخذ بنظر الاعتبار عند تشييد المضيف منها اتجاهه نحو القبلة، فضلا عن  عن وجود دلالات مناخية ايضا تؤخذ بنظر الاعتبار عند تشييد المضيف ، اذ يتم ترك فراغات بين/الهطر/أي المناطق الجانبية للمسكن بهدف السماح لدخول الهواء البارد خلال فصل الصيف./انتهى

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
Post on Facebook Facebook Twitter Twitter :مشاركة في

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
استطلاع1
ماهو رأيك بالتصميم الجديد للموقع ؟
All polls