حالة الطقس

مركز أبحاث الاهوار بجامعة ذي قار يقيم ندوة علمية عن التأثيرات البيئية لزهرة النيل وطرق معالجتها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مركز أبحاث الاهوار بجامعة ذي قار يقيم ندوة علمية عن التأثيرات البيئية لزهرة النيل وطرق معالجتها

إعلام جامعة ذي قار \\ لطيف غجيري سلمان

أقام مركز أبحاث الاهوار بجامعة ذي قار ندوة علمية  عن التأثيرات البيئية لزهرة النيل وطرق معالجتها  تحت شعار ( نستنهض كل الطاقات العلمية في الحفاظ على ثروتنا المائية ) برعاية  رئيس جامعة ذي قار الأستاذ الدكتور رياض شنته جبر وحضور نائب محافظ ذي قار عادل ألدخيلي والدكتور إحسان فليح حسن مدير المركز  وعمداء الكليات وتدريسي الجامعي وبعض مدراء الدوائر ذات العلاقة في المحافظة وشخصيات رسمية على قاعة الاجتماعات بمبنى رئاسة جامعة ذي قار .

ابتدأت الندوة بتلاوة ايّ من الذكر الحكيم وعزف النشيد الوطني العراقي وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق الذين بذلوا أنفسهم رخيصة من اجل عزة هذا البلد ورفعته

وقال رئيس الجامعة في كلمته التي ألقاها في الندوة " نحن نقف اليوم بفخر واعتزاز لهذا المركز العلمي الذي نال المرتبة الثانية على عموم مراكز وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بثلة قليلة من الأساتذة الأكفاء بما يمتلكون من إمكانات علمية رصينة حيث عقد هذا المركز العديد من الندوات المهمة التي تناولت المشاكل البيئية ومعانات الاهوار وسكانها  في جنوب العراق خدمة  لهذا البلد ، وما ندوته اليوم عن زهرة النيل وتأثيراتها البيئية ما هي الا واحدة من هذه الندوات المهمة التي سيقدم فيها الباحثون آراءهم ومعالجاتهم العلمية أمام أصحاب القرار في الحكومة المحلية لاتخاذ الإجراءات المناسبة للقضاء على هذه الزهرة المؤذية لموارد البلد المائية والزراعية".

فيما قال مدير مركز أبحاث الاهوار الدكتور احسان فليح حسن بكلمته التي ألقاها في الندوة " يأتي انعقاد ندوتنا هذه اليوم عن زهرة النيل وتأثيراتها البيئية وطرق معالجتها تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة في شهر شباط من كل عام ، وعلى الرغم من ان ما عانته الأراضي الرطبة في جنوب العراق من قرارات سياسية جائرة في عهد النظام السابق أدت الى تجفيفها الا أنها استعادت بعض من عافيتها بعد تغيير النظام ، واليوم تحاول قوى الظلام الداعشية اللعب بنفس الورقة محاولة منها إلحاق الأذى بالعراق وشعبه الا ان قواتنا الأمنية البطلة وظهيرها الحشد الشعبي استطاعوا ان يسقطوا رهان هذه القوى والسيطرة على مغذيات  هذه الأراضي الرطبة ، فالعراق حباه الله سبحانه بالعديد من الموارد المائية المتمثلة بنهري دجلة والفرات ونهر الغراف والمصب العام لذا أصبح لزاما علينا المحافظة على هذه الثروة المائية والقضاء على كل ما يعيق تدفقها الى منخفضات الاهوار ، واليوم نحن أمام مشكلة حقيقية تتمثل بزهرة النيل تلك الزهرة التي أدخلت الى العراق اول مرة كزهرة للزينة في ثمانينات القرن الماضي ثم تحولت الى افة تفتك بثروتنا المائية والزراعية كونها تستهلك كميات كبيرة من المياه عن طريق كتلتها الجذرية الكبيرة فضلا عن استهلاكها لكميات كبيرة من الأوكسجين المذاب في المياه الأمر الذي يؤدي الى إلحاق الأذى الكبير بالإحياء المائية الأخرى في  مياه الأنهار والاهوار وبالتالي القضاء على ثروات البلد السمكية وثروات الأنهار الأخرى ، لذا نحن اليوم في هذه الندوة بصدد القاء بحوث تحاول وضع المعالجات الحقيقية للقضاء على هذه الزهرة من قبل أساتذة تعمقوا ببحوثهم للوصول الى نتائج ايجابية بهذا الصدد.

وقد أدار الندوة  الدكتور طالب عكاب حسين التدريسي بمركز أبحاث الاهوار  رئيسا لجلستها فيما كانت الدكتورة الاء عبد الحسن حمدان رئيس قسم تنمية الاهوار وتطويرها مقررا للجلسة  وقد ألقيت في الندوة ثلاثة محاضرات الأولى بعنوان زهرة النيل ومخاطرها على الثروات المائية في محافظة ذي قار ألقاها مدير مركز أبحاث الاهوار الدكتور إحسان فليح حسن فيما القى المحاضرة الثانية  مدير قسم الوقاية بمديرية زراعة ذي قار المهندس عماد علي حايف والتي كانت بعنوان الجدوى الاقتصادية للطرق المستخدمة في مكافحة زهرة النيل في محافظة ذي قار والمحاضرة الثالثة بعنوان سبل تطوير طرق مكافحة زهرة النيل في محافظة ذي قار  ألقاها الطبيب البيطري جابر سعد .

وقد تخللت الندوة العديد من المداخلات التي طرحها الحاضرون والتي اغنت الندوة وقد خرجت الندوة بتوصيات تسهم في حماية البيئة فضلا عن إسهامها في تطوير حركة البحث العلمي

 

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
Post on Facebook Facebook Twitter Twitter :مشاركة في

عرض التعليقات (6 تعليق)

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
استطلاع1
ماهو رأيك بالتصميم الجديد للموقع ؟
All polls